من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع في الجمعة 23 أكتوبر 2020 12:02 صباحاً

limitless
development
newspaper

L.D.N

التنمية برس.DP
آخر الاخبار
أقلام تنموية
الأربعاء 06 فبراير 2019 12:32 صباحاً

برغم العراقيل وشحة الامكانيات تواصل أعمال النظافة في أحياء وشوارع مدينة عدن

 
 
تتواصل أعمال النظافة ورفع المخلفات من أحياء وشارع العاصمة المؤقته عدن والتي ينفذها صندوق النظافة والتحسين في المحافظة.
 
برغم المعنات التي عانها اثناء الغزو الحوثي على عدن من تدمير البنيه التحتيه لصندوق
 
من سرقة المركبات والتقطع من قبل عناصر خارجه عن القانون بعد الحرب كاد المرفق يشتل ويتعثر كبقية المرافق التي لم تقدر تصمد امام هدا التدمير الكامل
 
لولا حنكة قيادته وتماسكها استطاعة اعادة الصندوق واستمراره باليات متهالكه والكل يعي دالك
وكان كل هدا بفضل الله والقياده المتمكنه في عملها ورجال الصندوق المخلصين
 
النجاح كان سبب اهتمام قيادة. الصندوق بالعمال والعاملات حيث انعكس ذلك إيجابيا على محافظه على الصندوق بعد طرد عصابة صنعاء من عدن
 
حيث لاحظنا في الايام الماضية من بعض الاخوه لاعمل لهم سواء النقد والتوبيخ وإساءة لصندوق النظافة وعماله 
اقول لهم البقبقه والكلام الفاضي من على منصات التواصل الاجتماعي فذلك امر مجحف بحق الصندوق 
 
كما احب افيدهم بان ادارة الصندوق المتمثله بمديرها ونائبه وعماله تعمل بظروف صعبه. في هده المرحله
 
بسبب الوضع المزري وشحت الامكانيات بعد الحرب2015
ولهدا نقول لهولاء كفى عبث وبلاهه الناس تعي جيدا ان الصندوق لهم مشاكلهم كثيره
وجهودهم في ظل الظروف الراهنه يعتبر عمل عظيم ووطني لكونهم يؤدون رسالة سامية عنوانها الرقي والتحضر
 
عندما تشاهد أكوام القمامة  والقراطيس المبعثرة على الأرصفة سببها النقص في آليات الصندوق                والمواطنين أنفسهم وبعض عمال النظافة الغير منضبطين في عملهم مستغلين الانحسار لسلطة الدولة وهيبتها
 
 وادارة الصندوق تحاول مجاراتهم بين الضغط والتخفيف لتنفيذ المهام بأي صوره ممكنه 
 
 
كما احب اشير بانه توجيهات قيادة المحافظه لاتكفي اذا لم تساعد في حل الصعوبات الحاصله اليوم عددالسكان  والنازحين زاد بشكل مُلفت والوعي البيئي صفر ومجتمع سلبي في التعاطي مع مخلفات النظافه 
اذا لم تكن الحلول شامله لن تجدي
 
حتى وأن فترضنا تم تغيير ادارة الصندوق سيكون الوضع اسواء فهولاء ع الاقل لديهم تجربه طويله وخبره بتعامل مع الايادي العامله وايضآحققو نجاح غير مسبوق في فترات سابقه وكل يعرف ذالك
 
 كما عرفنا كانت عدن الافضل في كل محافظات الوطن ..عندما كانت الدوله حاضره أمنياً وأدارياً
 
واحب اشير اصبحت عيون الناس على ادارة الصندوق ليدر عليهم بالمال او التوظيف وفي حالة لم يحقق لهم بعض الشي تنهال عليهم الانتقادات لعدم معرفتهم بان التعامل مع عمال النظافه من اصعب المسؤوليات على الاطلاق لانه وعيهم محدود وكل ماصنف عمل الذي براسه كما حصل في السابق من اضرابات. والهدف مزاجي وعرقلت العمل والكل مطلع على ذالك
 
لتوضح اكثر في الامكان الواحد يستطيع ان يقود كتيبه عسكريه او اداريه ولكن لايستطيع  ادارة خمسون عامل من عمال النظافه
 
عند تجوالي اليوم شهدت عدد من أحياء وشوارع المدينة،صباح اليوم، حملة نظافة واسعة كافة المدريات ،منها كريتر والشيخ والتواهي ودارسعد والبريقه والخور مكسروالمنصوره، مما ولد ارتياحاَ واسعاَ لديه و المواطنين
 
 
ومن خلال  جلوسنا مع قيادة الصندوق ممثلة بالاخ م قائد راشد المدير العام التنفيذي ونائبه  الأخ نبيل غانم اوضحوا لنا إن أعمال 
انتشال القمامة والنفايات المتكدسة والأتربة من الشوارع والأزقة والأسواق تسير بوتيرة عالية ،وبشكل يومي، بالرغم م الصعوبات الكبيرة الدي يعانيها الصندوق  وهي العجز والنقص الكبير في الآليات والايرادات ،وذلك من أجل اظهار عدن بصوره جميله 
 كما طالبو
 جميع المواطنين وعقال الحارات الى مساندة اعمال النظافة والاهتمام بالمظهر العام للأحياء السكنية, مشيراَ إلى أن المرحلة القادمة سيتم استهداف المواد الصلبه 
 
 أشارو لنا  إلى أن هناك صعوبات التي تواجه  النظافة تتمثل بعدم التزام المواطنين برمي المخلفات في المواقع المخصصة لها ،داعيا المواطنين إلى التعاون ووضع القمامة في البراميل والأماكن المخصصة لها من أجل ترحيلها بشكل يومي ،كون الامكانيات لا تزال محدودة واختاتمه حديثهم سنعمل بكل جهد وفقا لتوجيهات محافظ عدن الاستاذ احمد سالمين الذي يولي قطاع النظافة والتحسين كل اهتمامه الى جانب الامن والاستقرار لمدينة عدن
 
كما تحدث احد المواطنين في مديرية الشيخ عثمان بدا. حديثه معنا.. نلاحظ سلبيات من قبل اخواننا المواطنيين يقوم برمي القمامه على ارصفة الطريق متناسيا بانه هناك براميل مخصصه لقمامه، إلا أنه نشاهد  عمال النظافة يترددون على الشوارع لرفع المخلفات بشكل متواصل.
 
حيث اشارأحد عمال النظافة 
 
 أنه يبدأ بالعمل منذ ساعات الصباح الباكر، مشيراَ إلى أنه وزملاءه يواجهون صعوبات تتمثل بعدم التزام بعض العمال في العمل حيث تقوم بعرقلة عملنا مستغلين عدم المحاسبه والوضع الحالي
وايضا بعض المواطنين واصحاب المحلات التجارية بوضع القمامة في غير أماكنها المخصصة، مطالباَ المواطنيين. بوضع مخلفاتهم في الاماكن المخصصه لكي تسهل عمالنا اليوميه .
 
ولهدا نناشد محافظ عدن اعطاء اهتمام خاص لصندوق النظافه ودعمهم وتوفير اليات لكي يقومو بعملهم على اكمل وجهه